الثلاثاء، 25 فبراير، 2014

فلل مصر حيث لا توجد لها مثيل

 في مدي تأثير ذلك علي الحياة العمليه فلل مصر فمن الطبيع ان نتحدث عن ثورة في مجالات عديده حيث عدم الحفاظ علي عادات من الممكن ان نكون تربينا عليها و لكن اختلف المفاهيم لدينا و لكن ذلك مع التطور الطبيعي لذلك المنتج و ارتباطه بالواقع جعل ذلك الامر مختلف .
عقارات مصر جديده
فلل جده 

لابد من الاتفاق ان طالما هناك دول تبحث عن النمو و دول  فلل اظهرت معالم تفوقها منذ زمن بعيد فمن البحث عن وسائل اخري للانطلاق في عالم التطور و ثورة التكنولوجيا هناك دول في العالم الآخر الغير مرئي و ليس متعايش معنا يذهب الي حياته التقليديه و البحث عن التقاليد و ليس ابتكار اشياء جديده.

اعطاء المساحه لذهنك للتفكير و وذع البدائل الاخري عقارات من الممكن ان يتيح للذهن افكار و افكار يجعلك تختلف و تذهب للبحث عن المزيد من اجل ربط تلك الافكار فما بالك اذا انتقلت الي الحداثه و الحفاظ علي عاداتك و تقاليدك التيء نشأت عليها فليس هناك مجالا حتي تقول لن استطيع علي الاستمرار.

تعاقب الاجيال و اختلاف الافكار فلل مصر من مجال الي آخر

كما قلنا سابقا حاول و ارسم لنفسك عالمك الخاص بك و اعط لنفسك المزيد و المزيد من الفرص و الاخطاء فتلك توارد الافكار يجعلك حتما ستلتحق بمسار الثورة التكنولوجيه و الركب في مصاف الدول مصر المتقدمه فما بالك بطفل قد اظهرت موهبته و لكنه دفن بفعل الروتين و التقاليد فلما لا نستثمر هذا المشروع و اعطاء المزيد من الفرص له.

رأينا في دول ما ان الموهوب عقارات مصر يظل يهان في هذا العالم

المتخلف من دول العالم الثالث و عقارات مصر يقولوا لها ماذا ستأتي بجديد حتما لن تفعل ما قمنا بفعله ربما يكون ذلك من اجيال سابقه و نقول عليهم نحن كشباب عواجيز من اجل احباطنا فهي الكلمة المشهورة لن تأتي بمثل ما فعلنا و هل انت من سيغير مسار الكون.

لا سيدي استخدم عقلك و ضع له المزيد من توالد الافكار و افرغ تلك الطاقات و لا تضع اهتماما لما يدور حولك يكفيك ان تشير لهم ان ما اقوم به عملا لن يتحمل احد استماعه فاتركوا لي المزيد من الوقت فما لا اقوم به من ضرر يترتب عليه اشياء مثمره لي و للوطن الذي اعيش به .

الاستماع الي الافكار التي بذهنك هي السبيل الوحيد عقارات للاقناع و التربص بتلك الافكار و عدم التشكيك في قدراتك الذهنيه و العقليه فنعم انت لست في دول متقدمه تساعدك علي تنميه موهبتك فربما تقول النشأة في عالم مليء بالاحبطات اما ان يجعلك تتحمل و تصل و تستمر في مزيد من العناد حتي تثبت صحة موقفك.

ما قمت به ليس خطأ و هذه هي النتائج و ربما ان استسلم لتلك الفرص و الاحباطات الي تدخل بذهني فلا استطيع ان اقاوم نتيجه لمزيد من الجهل و النتيجه لن تصل الي شيء فربما النظر الي فرص ليست مصر باشياء ثمينه و لم تركن اليها عقلك و ربما وصلت بها الي العنان حيث ادراك المواقف و محاولة الاستمرار عليها.

هذا ما نقوم و هذا ما نفعله فلتلك فلل مصر هي العهود المتعاقبة

 و الاستمرار كما كان فمن كان شابا يوما ما اصبح عجوزا عقارات مصر و اصبح يمارس افعاله في حالة عدم التغيير و عدم استمرار حالة التطور و العيش بحالة التوقف الدائم عن التفكير و اعطاء الفرص فما نحن به كافيا و من لا يرضي به علي العكس اثبات الذات امي من أي شي .

انها وجهات النظر حيث الاستمرار علي اشياء معينه و التمسك بالافكار و لكن اعطاء مزيد من ليونة الافكار و تعاقب الاستماع فربما تسمع فكرة صائبة من هنا و ربما شيء يضر ذهنك من هناك و تقول هل هذا ما حدث هل عقارات هذا ما توقعته لا سيدي انتظر قليل و ضع النقاط فوق الحروف كما يقولون و استمر علي مسار معين لتحقيق الهدف .


نهاية اقول ما اذا كان الاستمرار واجبا ام لا فنحن اشرنا لذلك مسبقا فتجربة الاستمراية و التواجد علي وضع تلك الاشياء كان تفكير لم يتردد في ذهن ما بداخلنا لاعطاء الفكر و التفكير لضمائرنا لكي تتحدث و اثبات انه هناك عقل عقارات مصر و هناك ايضا ضمير يتحدث و هناك الحماسه و هناك الصبر فلتستجمع افكارك و اعمل علي استمرارها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.